منتدى همس القمر
ووٍلكَمًوٍوٍوٍوٍوٍوٍوٍوٍوٍ زٍُآئرٌٍنْآ آلكَرٌٍيَمً نْتُِِّْمًنْى لكَ آحٍّلى وٍ آسٌِِّعًٍدًٍ آلآوٍقٌٍآتُِِّْ هٍَنْآ


منتدى همس القمر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كأن العــــــام الدراسي ظهـــــــــر فجـــــــــــــــــــأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شحاته
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 349
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
الموقع : fokas.ibda3.org

مُساهمةموضوع: كأن العــــــام الدراسي ظهـــــــــر فجـــــــــــــــــــأة   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 1:54 pm

تحقيق‏:‏ محـمود القـنواتي




أثير أخيرا جدل حول الحذف والتعديل من بعض المناهج الدراسية‏..‏ أكدت بعض التقارير الصحفية الحذف والتعديل‏,‏ لكن الوزارة تنفي حدوث ذلك‏..‏ وبغض النظر عن النفي والتأكيد تبقي مشكلة التعديلات وتوقيتاتها‏,‏ وهل من الطبيعي أن تحدث التعديلات بعد بداية العام الدراسي؟‏!‏ ولماذا لم تحدث هذه التعديلات قبل بداية العام الدراسي‏,‏ وهل ظهر العام الدراسي فجأة أيضا؟ وهل من الطبيعي أن تكون في الكتب أخطاء ويتم توزيعها ثم بعد ذلك تعديلها؟‏!‏

وحول عمليات تطوير المناهج والحذف في ظل الظروف المزدوجة التي تمر بمصر أوضح الدكتور يسري عفيفي مدير مركز تطوير المناهج الدراسية بوزارة التعليم أنه تم وضع‏4‏ مراحل لتطوير المناهج في التعليم الأساسي بدأت عام‏2007‏ وشملت الصفوف الثلاثة الأولي في المرحلة الابتدائية‏,‏ والمرحلة الثانية في عام‏2009/2008‏ وتم تعديل المناهج للصفين الرابع الابتدائي والأول الاعدادي‏,‏ وفي العام الدراسي الجاري‏2010/2009‏ تم التطوير في كتب السنة الخامسة الابتدائية والسنة الثانية الاعدادية‏,‏ وفي العام المقبل سيتم تطوير مناهج الصفين السادس الابتدائي والثالث الاعدادي بذلك يكون تم تطوير مناهج التعليم الأساسي‏.‏

تليها مباشرة عمليات تطوير مناهج المرحلة الثانوية بنظامها الجديد من العام المقبل بالسنة الأولي وتستغرق‏3‏ سنوات‏,‏ وهذا التطوير قد تم دراسته ووضعه للعرض علي المجالس التشريعية بالنظام الكامل للمناهج‏,‏ وتتضمن الخطوط العريضة للمناهج الجديدة أفكار جديدة‏,‏ وروعي في التخطيط الجديد تزويد المدارس بأجهزة رياضية وفنية لأن هناك اهتماما كبيرا بعمليات المشاركة في الأنشطة وإظهار مواهبهم وقدراتهم المختلفة‏,‏ وهذا الشق كان فيه قصور شديد‏,‏ وبهذا التطوير والتحديث سيجبر الطالب علي الحضور والمشاركة لكي يتعلم ويكتسب مهارات ويمارس أنشطة في حياه مدرسية متكاملة‏.‏

ويوضوح ان المقررات تم تقليل المواد الإجبارية بها لتتمثل في اللغة العربية والأجنبية الأولي والتربية الدينية والرياضية‏,‏ ويوجد مواد اختيارية ومؤهلة للكليات للقطاعات الأربعة وهي العلوم الهندسية وقطاع العلوم الأساسية والطبية وقطاع العلوم الانسانية وقطاع الإدارة والقانون‏,‏ ولتطبيق هذه الخطة سيتم إلغاء نظام الفترات تماما وزيادة المدارس لتقليل كثافة الفصول لإمكانية ممارسة الأنشطة واستخدام المعامل والوسائل الحديثة‏.‏

وهل ستظل المناهج مملة وتعتمد علي الحفظ؟‏..‏ يجيب مدير مركز تطوير المناهج أنه روعي تخفيف العبء عن الطالب الذي يشكو منه في نظام الثانوية الحالي‏,‏ ولم نبتعد عن الفكر الموجود في الدول المماثلة‏,‏ وتم مراجعة أنظمة كثيرة مشابهة ومتقدمة مع الإطلاع علي أساليبهم ومناهجهم‏,‏ حتي تخرج المناهج في شكل مفيد ومتكامل وتؤدي الغرض منها‏,‏ ويناسب الحياة العصرية ومتغيراتها المستمرة‏,‏ فالمناهج القديمة تفتقر‏,‏ وستكون قابلة للتغيير المستمر‏,‏ فهي غير ثابتة فسيتم تعديلها بشكل مستمر‏,‏ فهناك تعديل سنوي للكتب في كل مرة طبعة جديدة لأن العالم يتطور بسرعة‏,‏ ويتم التنقيح لتلافي بعض القصور الذي يظهر أثناء التطبيق الميداني للكتاب المدرسي‏,‏ وتتم هذه العمليات بالحذف أو التعديل أو إضافة معلومات جديدة والتصحيح فقد تكون هناك أخطاء مطبعية أو في أسلوب المعالجة والتناول والتوضيح وهذه ظاهرة صحية لأنها تتم بطريقة مدروسة ومنتظمة كل عام‏,‏

فالحذف والإضافة قد يشمل كلمة واحدة كما حدث في منهج علوم الصف الأول الاعدادي أو تعديل في معادلة أو حذف سؤال‏,‏ وهذا يدل علي نجاح التغذية العكسية والاستجابة لهذه المناهج المتطورة‏,‏ مما يشير إلي التفاعل الجيد بين خبراء المناهج ومؤلفي الكتب من ناحية ورجال الميدان من ناحية أخري‏,‏ سواء كانوا مدرسين أو موجهين أو أولياء الأمور المهتمين بعملية التعليم‏.‏

ويؤكد الدكتور يسري أن ما يتم غير مسبوق فلابد أن تكون هناك نسبة معقولة من القصور والتصويب والتطوير وهذا يحدث في العالم‏,‏ والعيب عدم مراجعة وتطوير المنهج وتدقيقه‏,‏ فهو مثل الكائن الحي‏,‏ ونظرا لارتباط تطوير المناهج بالخطة الخمسية كان لابد من عمل تجريب للكتب في بعض المدارس وتعديل الكتاب وفقا لنتائج التجربة لكن نظرا لضيق الوقت اعتبرنا النسخة الأولي تجريبية وتقوم أجهزة الوزارة بجمع جميع الملاحظات والآراء ويتم التعديل في ضوئها‏,‏ وأي كتاب مطبوع في العالم تكون فيه ملاحظات ما بالك بكتاب مدرسي متغير وتختلف الآراء بشأنه‏,‏ وللعلم الكتب التي تم فيها التغيير تقررت العام الماضيفقط وأمكن تغيير معظم الكتاب في الصيف‏,‏ ومن العام المقبل ستكون الكتب خالية من معظم الأخطاء‏,‏ إلا أن التطوير والتغيير وراد ليواكب الحياة‏,‏ وهذا إجراء روتيني يتم علي كثير من الكتب قبل طبعها‏,‏ ولايمكن إعطاء أمر طبع قبل المراجعة من جميع الأطراف ونواحي القصور التي يجب تعديلها‏.‏

والسؤال‏:‏ إن المستندات التي لدينا تشير للتعديل‏..‏ وما معني هذا الحذف من المناهج؟‏!..‏ نعم هذه الأوراق بها تعديل وحذف ولا ننكر ذلك وهو لم يكن وليد الصدف أو كنتيجة لأنفلونزا الخنازير بل هو التطوير السنوي فهذا الحذف يتم لأسطر وكلمات محدودة‏,‏ وليس نصف الكتاب أو ثلثه‏,‏ بل وهناك إضافات‏.‏ ويتساءل لماذا لم ينظر للإضافات؟‏!,‏ فلم ولن يحدث أن يتم حذف أجزاء أساسية من المنهج مطلقا‏,‏ فالمناهج عبارة عن منظومة متكاملة لاتقبل التجزئة والحذف‏,‏ فهي متتابعة ومتراكمة وتعتمد كل سنة علي المرحلة السابقة لها فكيف يتم حذف هذه الكميات‏.‏

لكن سمعنا عن تحويل بعض الأنشطة ليقوم بها الطالب في المنزل بمفرده‏,‏ هل تؤثر علي قدراته المستقبلية؟‏..‏ ينفي الدكتور يسري بشدة أن يكون هناك حذف أجزاء رئيسية ومهمة‏,‏ فالجزء الأساسي من المنهج يشمل المهارات الأساسية الضرورية والمناهج المحورية وهذا مكانه الفصل ولم يقلص أو يلغي لأنه مهم خاصة للتفاعل بين التلميذ والمعلم‏,‏ لكن هناك جزء آخر يستطيع الطالب أن يتعلمه بمفرده ويتم علي هيئة تكليفات وواجبات منزلية ولم يتم إلغاؤه مطلقا وتتم متابعته من المعلم باستمرا‏,‏ وهذا هو الجديد إذ يقضي التلميذ فترة طويلة في المنزل ويجب أن تكون مفيدة‏,‏ وهذا نوع من التحديث والتعلم الذاتي‏,‏ وهو اتجاه مأخوذ به في كثير من دول العالم‏,‏ في جميع الظروف العادية والطارئة‏,‏ وما تم من تعديلات كان قبل بدء الدراسة وهو مقصود‏,‏ فالحذف الجائر في المناهج ممنوع وغير جائز في المناهج الحديثة‏,‏ فالمناهج الحالية ليس بها حشو قابل للحذف وإن تم حذف الثلث كما يدعي البعض فلماذا لانبلغ ونعترف؟‏!..‏ ويؤكد إن الحذف الذي يتصوره البعض وبهذه الكمية يخل العملية التعليمية فالمناهج الحديثة تقوم علي أسس ومعايير ومؤشرات متدرجة‏.‏

وعملية التعديل السنوية للكتب استغلها بعض المدرسين ـ كما يقول المسئول عن المناهج ـ وحدث لبث للبعض الآخر فهو تم قبل العام الدراسي بفترة‏,‏ وتصويرها علي إنها تعديل وحذف فجائي خطأ فهذا لم يتم ولايجوز‏,‏ والكتب التي تم تعديلها بالحذف والإضافة والتنقيح والتدقيق هي‏4‏ كتب تشمل كتابي الرياضيات وكتابي العلوم في الصفين الرابع الابتدائي والأول الاعدادي‏,‏ وللأسف تم نشر صورة من توزيع منهج الفيزياء علي الحصص ولايتضمن إضافة أو حذف‏,‏ لأن هذا أمر معتاد يقوم به مكتب المستشار في كل مادة ويرسل لكل المدارس عن طريق الموجهين‏.‏

هل يمكن للمدرس الشرح والتوضيح وتوصيل المعلومات في حصة مداها‏30‏ دقيقة فقط؟‏!..‏ يعترف بأن الوقت قصير لكن يمكن استغلاله لكننا أمام ظروف استثنائية‏,‏ فالمدة اليومية المتاحة للتدريس قصيرة حيث يوجد نظام الفترات للحد من كثافة الفصول لمنع انتشار العدوي‏,‏ ولذلك كان لابد أن يقوم الطالب بدوره في تعليم نفسه في جزء يسير يمكن استيعابه بمفرده ويمكنه الرجوع لمدرس المادة لمزيد من التوضيح‏,‏ دون تأثير تراكمي‏,‏ وهذه فرصة تجعل التلميذ منتج للمعرفة وليس مستهلكا لها‏,‏ وهذا البرنامج سيتم تطبيقه مستقبلا حتي في الظروف العادية‏,‏ ويري أن مدة‏45‏ دقيقة ممتازة في الظروف العادية للحصة‏,‏ فالمدرس يعطي الطالب ما يلزم وما ينبغي تعلمه‏,‏ وصغار السن بوجه عام لايتحملون أوقاتا طويلة في الحصص وهم في حاجة لتنويع خبراتهم فيصعب التركيز مدة طويلة في مادة واحدة‏,‏ وللأسف هذا ما يتم في الدروس الخصوصية حيث يظل الطالب لأكثر من ساعتين يستمع للمدرس في مجال واحد مما يصيبه بالملل وقلة التركيز مع الوقت‏.‏

وتؤكد الدكتورة زينب النجار أستاذ طرق تدريس اللغة الإنجليزية بكلية التربية جامعة عين شمس أن منهج اللغة الإنجليزية لم يحذف منه شئ علي الإطلاق ولايجوز الحذف منه لأنه سلسلة متصلة ومبنية فوق بعضها‏,‏ لأنه في السنوات التالية يكون هناك إعادة لتدوير المفردات وتقديمها في سياقات أخري‏,‏ وكذلك القواعد الإنجليزية يعاد صياغتها وتتعمق المعاني والمفاهيم في المراحل الأعلي‏,‏ وعملية التحديد لاتتم في المفاهيم فإذا قام المدرس بشرح المفهوم وعليه‏3‏ تدريبات مثلا ممكن أن يشارك الطلبة في حل واحد منها ويتم استكمال الباقي في المنزل‏,‏ وهذا لايخل ببناء المنهج ووصفه بأنه كالبناء العضوي‏,‏ والوزارة لم تعطي أوامر بحذف أي شيء من المناهج حتي الآن‏,‏ وإذا أرادت الوزارة عمل ذلك الحذف لن تتركه لأي أحد بل تستعين باللجان المتخصصة ومن ضمنهم المعلمون ومؤلفو الكتاب والخبراء للاتفاق علي المفاهيم الكلية والأساسية التي يصعب حذفها تماما من المنهج‏,‏ وهذه العملية لاتترك للأهواء والآراء الشخصية‏.‏

وتضيف إن ما حدث من ضجة إعلامية حول اختصار المناهج يفقد المدرسة وظيفتها ويصب في صالح الدروس الخصوصية‏,‏ وقد روعي في المناهج المطورة حديثا ابعاد الحشو والاهتمام بطرق التدرج أفضل من الكم‏,‏ فيتم تعليم التلميذ كيفية التعلم‏,‏ والبحث عن المعرفة والتعليم الذاتي‏,‏ وإعمال العقل‏,‏ وهذا هو الفرق الذي كان بيننا وبين النظم التعليمية المتقدمة‏,‏ وهذا ما تحاول وزارة التعليم عمله في كل تطوير‏,‏ وهذا ما كشفته مشاركتي معهم‏.‏

فقد اشتركت في تطوير مناهج الثانوي الجديدة وتم التركيز علي الطالب بحيث يكون لديه رأي فيما يقدم إليه‏,‏ ويستقصي الطالب بنفسه‏,‏ فإذا كان أمامه قطعة قراءة عليه أن يفهم ما بين السطور‏,‏ ويتم ذلك في إطار النظرة الشاملة للتعليم الثانوي‏,‏ ويتم التركيز علي طرق التدريس والمعلم‏,‏ ليكون التعليم مفيدا ويستغل اللغة التي أصبحت مهمة للتواصل من الناحية الشفهية والكتابية‏,‏ فالمدرسة ليست كتابا فقط فهناك خريطة للمنهج ويقوم المدرس باعداد التقويم وله مطلق الحرية في اختياره للمنهج والمشكلة الآن في إعداد المعلم‏,‏ فهو لا يعرف أن ينطق الإنجليزية‏.‏


:القلب الطيب :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fokas.ibda3.org/
 
كأن العــــــام الدراسي ظهـــــــــر فجـــــــــــــــــــأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى همس القمر  :: آلـِِّـِِّمًـِِّـِِّنْـِِّـِِّتُِِّْـِِّـِِّدًٍى آلـِِّـِِّـِِّعًٍـِِّـِِّآمً :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: